Whatspp
ابحث عن
X
DAS
DAS
DAS
DAS
يتكون نموذجنا التعليمي، الذي تم ذكر مبادئه الرئيسية أعلاه، من مناخ يستطيع فيه طلابنا تحقيق إمكاناتهم بأنفسهم.

حيث أن الهدف من هذا المناخ المدرسي هو إعطاء الطالب القدرة على التعلم طوال الحياة بدلاً من تعلم أشياء جديدة بشكل مؤقت. كما أن الهدف هو تعليمه طرق الحصول على المعلومات ومعالجتها واستنباط معارف جديدة منها بدلاً من توفيرها بشكل مباشر.
تحتوي فلسفة "DAS" التعليمية على أربعة ميزات رئيسية متوافقة مع الطبيعة البشرية:
فهم الطالب لما يسمعه واكتسابُه لنظام فكري جديد
اكتساب المواهب الفنية التي تصل به إلى مستوى ناضج عقليا وعاطفيا من خلال معالجة البعد الروحي لذاته،
إدراك تأثير الصحة البدنية على العقل والشخصية والتطور من خلال ممارسة رياضة واحدة على الأقل
المعرفة وهي منتوج الابتكار والتطوير من خلال توظيف الخبرات التي يكتسبها الطالب خلال الحياة اليومية
يتشكل فهمنا للتعليم أيضًا وفقًا للمستويات التعليمية التالية: مركز التعليم المبكر، الابتدائي، الإعدادي، الثانوي. وعلى الرغم من الحفاظ على النظرة التربوية والتعليمية نفسها في كل المستويات السابقة فإن المحتوى يختلف حسب الفئات العمرية للطلبة ومستويات الإدراك لديهم.
يتم التخطيط للتعليم خلال مرحلة الحضانة، وهي الفترة التي يستعد فيها الطفل للحياة، عن طريق التركيز على بناء الطفل لمهاراته الشخصية والبدنية والفنية والإدراكية والعاطفية وبالتالي مهارات القرن الحادي والعشرين بشكل عام.
ضمن هذه الخطة، تتمثل المجالات الرئيسية لنموذج التعليم "داس" والذي تم إعداده خصيصًا لمدرستنا من أجل تحقيق الأهداف المرجوّة فيما يلي: التنمية، الفن والرياضة
التنمية (التربية والتعليم)
التنمية (التربية والتعليم)
بعض الديناميكيات الأساسية التي يتكون منها الإنسان مشتركة بين جميع الناس. لكن التفكير لدى كل شخص مختلف. في هذا السياق، فإن الشعور بالفضول، الذي يعد أحد أهم الدوافع، هو أداة التعلم الأكثر فاعلية للطلاب الذين يحاولون التعرف على العالم. الفضول متعدد الأبعاد ويعمل كحجر رئيسي يجسد جوهر المعرفة والتنمية. إن تعريف العالم بالطفل دون خلق مناخ يجعل الطفل يبتعد عن الشعور بالفضول ويتجه نحو الشعور بالانتماء. عندما يصل الشخص الذي يبحث عن نفسه إلى مرحلة التوافق مع المجتمع، يسافر في مهب الريح، حيث يبتعد عن الهوية التي تشكل وجدانه. العلماء هم الذين يخترقون هذه الظاهرة ويطورون العالم ولديهم حقيقة خالدة بعدم فقدان إحساسهم بالفضول. من واجبنا الجمع بين مغامرة العلماء الذين يعرفون أين يقفون عن طريق عدم التخلي عن البحث والجمع بين القلوب الصغيرة التي تبدأ في التعرف على الحياة بشعور من الفضول.

يتفاخر البشر بكونهم مخلوقات نتيجة لإحساسهم بالفضول. يقف الإنتاج عند نقطة تتقاطع فيها الأدوار الإيجابية والسلبية في مصير البشرية. لا يمكن أن يكون الإنتاج الموجه نحو المنفعة سوى نشاط الفرد الذي دمج نفسه مع شخصيته، عقليًا وعاطفيًا وجسديًا.

في هذا الإطار، أثناء تطوير برنامج تدريب سنوي، تم تصميم مرحلة التطوير كحزم تعليمية وتدريبية ووحدات فرعية.
الفن
الفن
تلعب الفنون وخاصة السمعية والبصرية منها، دورا محوريا في تنمية الإدراك لدى الفرد وتطوير حواسّه حيث تعلّمه منذ سن مبكرة كيفية توظيف الرابط ما بين الحسّي وغير الحسّي ما بين الملموس وغير الملموس وهو ما يساعده على التعرف إلى تفاصيل الجمال والإبداع بدءًا بنفسه ووصولا إلى أقرانه والمجتمع من حوله.

يحتاج كل فرد بالتالي إلى بيئة تمكّنه من تحقيق قدراته في ظل مسار إبداعي خال من التقليد والتكرار المستمر. والفنون خير سبيل لذلك أيا كان تصنيفها فهي أدوات تسمح للفرد بالنضوج عقليا وعاطفيا وترفع من فرص نجاحه والمضيّ نحو أهدافه.
الرياضة
الرياضة
X
icon_search
J-TECH
J-TRAIL
J-TT
J-TALK
J-TALENT
X
CLOSE X

Happy & Competent Children


Individuals whose basic needs, as defined per Maslow's hierarchy of needs, are met, form the essence of a value-centered personality while realizing their full potential.

One-to-one interaction with the child during the preschool phase, which is the stage of self-discovery, is of great importance for their personality development.

Being aware of this, Al-Jazari International School considers each student as a gifted individual carrying an endless potential within.

It is our basic practice to give children the opportunity to learn while playing according to their own respective developmental stages and we consider it extremely important for the upbringing of both mentally and physically healthy future generations.

According to our school's most fundamental approach, the teacher represents a guide during the learning process. Recognizing that children have different ways of expressing themselves, we aim to make our students happy individuals who are aware of how they choose to express their thoughts and feelings whether through singing, painting, sculpture, dance, vocal expression and music activities.

This way, arts and sports are highlighted in our school throughout the learning process, which is supported by education and training.

We support the development of personality with the aim of helping our students to be successful individuals, to be able to make their own decisions, to plan their studies and choose their own goals, to work effectively whether individually or in groups andto produce practical solutions when facing problems.